التخطي إلى المحتوى

ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية مفاده: أنني دائما ما أنسى عدد الركعات التي صليتها، وأشك هل هي كاملة أن فاتتني ركعة، مثلا عندما أصلي الظهر أقول هل أنا صليت 4 ركعات أم ثلاثة، فماذا أفعل هل أصلي الركعة الخامسة حتى أقطع الشك باليقين أما ماذا أفعل، ليجيب عليه أمين الفتوى بدار الإفتاء الدكتور أحمد وسام.

رأي الفقهاء حول الشك في عدد ركعات الصلاة

قال الدكتور أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء: الفقهاء تكلموا في هذه المسألة وفرقوا بين حالتين الأولى إذا كان هذا الشك يحصل له بصفة مؤقتة أم أن هذا هو حاله دائمًا، ففي الحالة الأولى قالوا يبني على الأقل يعني لو هو مش عارف هل صلى ثلاثة أم أربعة يبقى هما ثلاثة ويكمل الرابعة ثم يسجد سجود السهو.

أمين الفتوى يوضح حالة الشك دائما في عدد ركعات الصلاة

وتابع أمين الفتوى بدار الإفتاء، أنه في الحالة الثانية أن ذلك يحدث له دائما، فقال الفقهاء إنه في هذه الحالة هيبني على الأكثر وكمان لا يسجد سجود السهو، يعني لو هو مش عارف هل صلى ثلاثة أم أربعة يبقى هما أربعة وكمان لا يسجد سجود السهو، ولا يلتفت إلى هذا الشك، لأن الشك سيؤدي به إلى الوسواس اللي هو من الناحية الشرعية، مش ها نقدر نعمله حاجة، وها نقوله لأ أنت محتاج تروح لطبيب نفسي يعالج الوسواس ده”.

تكرار هاجس الشك في الصلاة يصبح مرضا نفسيا

وأوضح الدكتور أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء أنه مع تكرار تلك الحالة ننتقل إلى مرض الوسواس وهو ما يحتاج إلى طبيب نفسي ليعالج ذلك الخلل النفسي، لأن هذا الهاجس مع تكراره سيصبح مرضا نفسيا يحتاج إلى طبيب يعالج ذلك.