التخطي إلى المحتوى

موعد انتهاء الإيجار القديم أصبح قانون الإيجارات القديم مصدر خلاف للحكومة المصرية في السنوات الأخيرة، بين مالك العقار الذي يحصل على القليل من العائدات من ممتلكاته، والتي تصل إلى ملايين الجنيهات، والمستأجر الذي يكافح يَوْمِيًّا، والبرلمان المصري يسعى إلى ذلك. إصدار قانون إيجارات جديد يأخذ في الاعتبار جميع الأطراف.

موعد انتهاء الإيجار القديم 2022

كشف طارق شكري، وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، في تصريحات تليفزيونية سابقة ل MBC مصر، أن البرلمان وافق مَبْدَئِيًّا على تعديل قانون الإيجارات القديم، بانتظار موافقة رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء، وينص فقط على حالة واحدة يتم فيها إلغاء عقد الإيجار نهائياً.

أمثلة على عقود الإيجار التي تم إلغاؤها

وبحسب شكري، فإن التعديلات التشريعية تنص على إلغاء عقود الإيجار القائمة بين الشركات القانونية للاستخدامات غير السكنية.

وينص على فترة سماح مدتها خمس سنوات لهذه الكيانات، محسوبة من تاريخ سن القانون، مع زيادة الإيجار خمسة أضعاف في السنة الأولى ثم زيادة بنسبة 15٪ سَنَوِيًّا حتى يتم إنهاء العقد وإلغاءه.

وأكد أنه عند انتهاء المدة المحددة، وهي خمس سنوات، سيُطلب من المستأجر إعادة العقار إلى صاحبه، وسيتم إلغاء قاعدة الإيجار السابقة.

الحالات التي يجوز فيها إلغاء عقد الوحدات السكنية

حدد القانون الوحدات التالية التي يحق لمالك العقار إنهاء عقد الإيجار الحالي لها:

  • أن يقوم المستأجر بإخلاء الوحدة وإغلاقها لمدة تزيد عن ثلاث سنوات لغير أغراض السفر.
  •  مرت ثلاث سنوات على إصدار رخصة بناء للمستأجر أو زوجته أو أطفاله.
  • على عكس شروط اتفاقية الإيجار السابقة، تحويل العقار إلى استخدام تجاري أو إداري.
  • قد يكون المستأجر مؤهلاً للحصول على المساعدة في الحصول على منزل من خلال برامج الإسكان الحكومية.