التخطي إلى المحتوى

كشف مصدر مسؤول داخل النادي الأهلي، بإن كل ما يقال حول وجود نية لدى إدارة الأهلي لاستغلال بعض البنود الموجودة في عقد لاعب فيوتشر “عمر كمال عبد الواحد” والذي يلعب كمعار من صفوف الزمالك، لا أساس له من الصحة على الإطلاق، مشددًا إلى كون القلعة الحمراء لا ترغب في الدخول بمفاوضات مع اللاعب وهذا على الرغم من كونه يقدم مستويات ممتازة رفقة منتخب مصر.

وأوضح المصدر، بإن النادي الأهلي لديه أكثر من لاعب في مركز الظهير الأيمن في هذه الفترة، وهذا حتى مع غياب أكرم توفيق صاحب المكان الأساسي في هذا المركز، ولكن لا زال الأهلي يملك محمد هاني وكذلك كريم فؤاد الذي أنضم لصفوف القلعة الحمراء في بداية الموسم.

والجدير بالذكر بأن هناك العديد من التقارير الإعلامية التي قالت بأن عقد عمر كمال عبد الواحد مع نادي فيوتشر لمدة عام واجد فقط، وهو ما يعني بأن اللاعب من حقه الآن التوقيع لأي فريق آخر ومن ثم ينضم له في نهاية هذا الموسم، وهو الأمر الذي فتح باب الشائعات حول انضمام اللاعب إلى النادي الأهلي مقابل حصوله على راتب يصل لنحو 10 مليون جنيه لمدة ثلاث مواسم.

ويذكر بأن عمر كمال كان قد وقع لنادي الزمالك في بداية الموسم ولكن فشلت محاولات قيده، ولهذا قام الزمالك بنقله إلى صفوف فيوتشر وأصر على أن يكون العقد لمدة موسم واحد فقط، ليصبح بعدها اللاعب حر ويوقع لمصلحة الزمالك من جديد.

وكان أمير توفيق مسؤول التعاقدات في النادي الأهلي قد أكد في تصريحات إعلامية خلال وقت سابق، بإن النادي الأهلي لا يطمح في التعاقد مع أي لاعب لا زال عقده مستمر مع فريقه، مشيرًا إلى كون هذا الأمر بمثابة “الواجب” داخل النادي وهو يمس قيم ومبادئ القلعة الحمراء.