التخطي إلى المحتوى

خلال برنامجه التلفزيوني، كشف الإعلامي “أحمد شوبير”، عن تفاصيل الأزمة بين موسيماني والأهلي، والتي سببت حالة من الغضب بين الطرفين، تم رصدها في أكثر من موقف من الوسائل الإعلامية، فقد شهدت الساعات القليلة الماضية، مطالبة موسيماني، بباقي مستحقاته المتأخرة لدى الأهلي، وأكد شوبير، أن المؤتمر الصحفي الذي قام موسيماني بعقده مؤخرًا، هو الشرارة التي أشعلت حالة الغضب من قبل النادي الأهلي.

السبب وراء خلاف موسيماني مع الأهلي

وأوضح شوبير أن موسيماني قام خلال المؤتمر الصحفي، بكشف جميع الأمور البينية التي جمعته مع النادي الأهلي، وهذا كان السبب وراء شرارة الغضب، التي انتهت باجتماع المجلس، وقراره بالتزام الصمت، وقد أصدر المجلس قراره، الخاص بانتظار نتيجة كأس العالم للأندية، ليقوم بحسم قرار تمديد التعاقد مع المدرب الجنوب إفريقي.

الأمر الذي رفضه الطرف الآخر بشكل قاطع، مع ممارسات من قبله، للضغط على الإدارة لتقوم بتمديد العقد، مدعيًا أن لديه عروض أخرى يرغب في حسمها، ووصف شوبير إدارة النادي، بأنها تحت وطأة حالة من الحيرة، فهي ترغب في انتظار نتائج المونديال والدوري لتتمكن من اتخاذ قرار نهائي بشأن تجديد العقد، وذلك بعدما فشلت في حسم الأمر مؤخرًا، على خلفية خسارة النادي في السوبر والدوري رغم فوزه بالألقاب الإفريقية.

السبب وراء خلاف موسيماني مع الأهلي
موسيماني

المدير الفني يتلقى عرض من السنغال

وأضاف شوبير، أن موسيماني يحاول الضغط على إدارة الأهلي، قوله أن لديه عرض مقدم من منتخبات إفريقية أمثال السنغال، ويرغب في حسم أمره مع الأهلي ليتمكن من الرد على تلك العروض، ولكن حبه للإقامة في مصر النجومية التي يتمتع بها الأهلي، تدفعه للاستمرار مع الأهلي، ويرى موسيماني، أن النجاحات التي تمكن من تحقيقها مع الأهلي، كان من المفترض أن تدفع الإدارة لتجديد العقد ل6 سنوات، ولكن موقفهم الحالي محل استغراب بالنسبة له.