التخطي إلى المحتوى

كشف مستشار وزير التموين لشئون الذهب، الدكتور “ناجي فرج”، خلال تصريحاته، عن السبب وراء الارتفاعات الملحوظة، التي طرأت على أسعار الذهب بالفترة الماضية، وكان هذا خلال اللقاء التلفزيوني الذي حضره في برنامج “الحياة اليوم”، والذي يتم تقديمه على القناة الفضائية “الحياة”، وقد كشف فرج خلال تصريحاته، أن الذهب قد سجل خلال اليومين الماضيين فقط، ارتفاع بقيمة 15 جنيه.

أسعار الذهب الفترة القادمة

وكشف فرج أن الارتفاعات التي طرأت على الذهب باليومين الماضيين، بقيمة 15 جنيه، قد جاءت على خلفية ارتفاع الأسعار في تعاملات بورصات المعادن الثمينة بالسوق العالمية، وأكد على أن أسعار المعدن النفيس لا سقف لها خلال التعاملات، فحاليًا، يتم التعامل بعيار 21 على سعر 805 جنيه للجنيه، ومن الممكن أن ترتفع أسعاره عن هذا الحد بالفترة المقبلة حتى 1000 جنيه للجرام.

وتطرق خلال تصريحاته، للحديث عن الدمغ بالليزر، والذي كان وزير التموين والتجارة الداخلية قد كشف عنه مؤخرًا، موضحًا أن الانتقال من نظام الدمغة التقليدية إلى الاعتماد على نظام الدمغة بالليزر، هو التطور الطبيعي لسياسة الرقمنة التي تسير هذه الفترة في مصر بقوة، مضيفًا أن الدمغ بالليزر لا يتسبب كما يقول البعض، في تشويه المشغولات الذهبية، بالعكس، فإنه يحافظ عليها عن طريق حفظه لجميع معلومات التصنيع والبائع والمشتري النهائي.

وقرار الوزير الأخير بالاعتماد على الدمغ بالليزر، هو أحد طرق التطور التكنولوجي الذي ستقوم الدولة بالاعتماد عليها بالفترة المقبلة في سبيل تأمين المواطن المصري، خاصة وأن من سيكون مسؤول عن تطبيق هذا النظام الجديد، هم التجار وبالتالي لا علاقة للمواطن بهذا الأمر، وكان وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور “على المصيلحي”، قد كشف عن قراره الأخير بخصوص استبدال الدمغة، من النظام التقليدي للنظام بالليزر، على أن يبدأ تطبيقه من العام الجديد.