التخطي إلى المحتوى

وصل المنتخب المصري إلى نهائيات 1/8 من بطولة كأس الأمم الأفريقية الجارية، والتي لم تمنع المحللين والنقاد الرياضيين من تحليل أداء الفراعنة وكيفية أداء اللاعبين في 3 مباريات بقيادة كارلوس كيروش، حيث قاد منتخب مصر في 3 مباريات من دور المجموعات، وخسر المباراة الأولى أمام نيجيريا دون رد، وتغلب على غينيا بيساو والسودان بهدف في كل فريق، مما أحرزت مصر 6 نقاط من انتصارها حيث احتلت المركز الثاني في المجموعة الرابعة وستلعب مواجهة قوية وقوية ضد كوت ديفوار الأربعاء المقبل في دور الـ16، هذا وقد سجل لاعبو مصر هدفين فقط حتى الآن، وهما محمد صلاح ضد غينيا بيساو والمدافع محمد عبد المنعم ضد السودان، بينما لم يفعل أي من المهاجمين أحمد السيد زيزو ​​ومصطفى محمد وعمر مرموش ومحمود حسن تريزيجيه كل شيء للاحتفال.

3 تهم ضد محمد صلاح

ويواجه محمد صلاح اتهامات بشأن مشاركة عبد الله السعيد لاعب الأهلي السابق ولاعب بيراميدز الحالي في التشكيلة الأساسية لمصر في مباراتي غينيا بيساو والسودان، حيث تعرض آل سعيد لانتقادات شديدة من قبل عشاق كرة القدم والمحللين المصريين بسبب أدائه الضعيف في المنتخب الوطني ومشاركته فقط بسبب صلاح وهذا ما يفسر رفض كيروش ضم محمد مجدي أفشة أفضل صانع ألعاب في الدوري المحلي.

رأي المشجعون عن أداء محمد صلاح

وقارن المشجعون أداء محمد صلاح مع ليفربول ومكانته على عرش هداف الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، وكذلك طريقة لعبه وأدائه مع المنتخب الوطني، حيث لم يظهر جناح الفراعنة النظام الغذائي والقوة والقدرة على التحمل مع الفريق، عندما يلعب مع ليفربول ويظهر له أنه خائف من الإصابة، ويظهر صلاح في آخر ثلاث مباريات للمنتخب ليلعب بعصبية وعدم التركيز على ترجمة الفرص المحققة إلى أهداف، وكذلك الدور المطلوب منه – لمساعدة زملائه ومنحهم فرصًا حقيقية لتسجيل الأهداف.