التخطي إلى المحتوى

زيادات متتالية عالمية شهدتها أسواق السيارات خلال الفترة الماضية نتيجة نقص المعروض منها بسبب إغلاق العديد من الشركات وارتفاع التكاليف تأثراً بجائحة كورونا التي أصابت العالم، ومنذ مطلع العام وتتوالى الشركات المنتجة للسيارات بالإعلان عن زيادات جديدة على منتجاتها مع توقعات بزيادات أكبر خلال الأيام المقبلة وهو ما وضحه عضو شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية المهندس علاء السبع، والذي أعلن عن رفع الشركات المنتجة لأسعار السيارات نتيجة ارتفاع التكاليف الخاصة بالإنتاج وعلى الأخص أرتفاع أسعار الرقائق الإلكترونية أحد المكونات الرئيسية في السيارات.

نقص المعروض وزيادة الطلب سبب ارتفاع أسعار السيارات

وقال السبع في تصريحاته أن شركات السيارات الأم أعلنت عن تطبيقها لزيادات جديدة في أسعار السيارات خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن الارتفاع في السعر جاء نتيجة وجود انخفاض في الإنتاج بالإضافة إلى زيادة أسعار مكونات السيارات وعلى الأخص ارتفاع سعر الرقائق الإلكترونية فضلاً الزيادات الجديدة في تكاليف الشحن وسلاسل الإمداد مما نتج عنه ارتفاع أسعار السيارات.

زيادة في سعر السيارات من 3 إلى 6% في أبريل 2022
زيادة في سعر السيارات من 3 إلى 6% في أبريل 2022

زيادة في سعر السيارات من 3 إلى 6% في أبريل 2022

وأشار في مداخلة هاتفية له ببرنامج الحكاية الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب على شاشة قناة أم بي سي مصر الفضائية، أنه يتوقع أن ترتفع أسعار السيارات مجدداً مع بداية شهر أبريل القادم وحتى شهر يونيو الجاري، بسبب انخفاض المعروض من السيارات نتيجة جائحة كورونا العالمية والتي تسببت في إغلاق العديد من الشركات فضلاً عن أزمة الرقائق الإلكترونية بالتزامن مع زيادة الطلب على شراء السيارات من المستهلكين في العالم.

وأضاف السبع أن الزيادة في أسعار السيارات المتوقعة خلال الفترة القادمة بنسبة تتراوح من 3 % إلى 6 %، لافتاً إلى أن الشركة الأم لا تسمح للوكلاء لها في الأسواق المحلية بفرض أي زيادات جديدة غير مبررة على منتجاتها لضمان المنافسة على منتجاتها أمام الشركات الأخرى المنافسة لها بالأسواق، بالإضافة إلى أن الشركات العالمية المنتجة للسيارات على علم بظروف الأسواق المحلية المصرية والوضع الاقتصادي وتراعي ذلك.