التخطي إلى المحتوى

الرئيس عبدد الفتاح السيسي اعتمد على خطة جديدة لتقليل الإنجاب وتقنين الزيادة السكانية التي قد تكون السبب في علو وارتفاع الأسعار في المستقبل وهي أن يقوم بتقليل عدد الأفراد على البطاقة التموينية ويجعلها لفردين فقط لأنه يعتبر الشخص الذي يقوم بإنجاب أكثر من طفلين هو في النهاية شخص مستهتر ولابد أن يتحمل مسؤولية نفسه وليس على الدولة أن تتحمل مصاريفه ومصاريف أطفاله ومن الأولى أن يصل الدعم التمويني للأشخاص الذين يستحقونه دون غيرهم من المستهترين.

وأما عن البطاقة التموينية لفردين فتكون بمقدار المئة جنيه يكون من حق المواطن أن يستخدم هذه المئة جنيه في شراء سلع تموينية وأما عن نصيب الفرد الواحد فقط فيصل لخمسين جنيه يكون من حق الفرد أن يختار سلعاً تموينية مدعومة من الدولة منهم.

وأما عن السلع التموينية التي يُمكن أخذها فهي كالتالي أربعة أكياس سكر وزن الكيس واحد كيلو جرام، زجاجتين زيت الزجاجة واحد لتر، وكيس أرز بوزن واحد كيلو ليس هذا فقط فيوجد أيضاً سلع اختيارية يُسمح للمواطن استخدامها وأخذها مع التموين مثل الخل والمكرونة والدقيق والجبنة والطحينة والصلصة ومسحوق الغسيل والبسكويت والحلاوة الطحينية.. وأما عن المتزوجون حديثاً فليس لهم أية بطاقات تموينية من الأساس غير أن البطاقات موقوفة لحين يتم تصنيف المواطنين لفئات ليصل التموين في النهاية لمحدودي الدخل أولاً ومن بعدهم لمتوسطي الدخل وأما عن المرفهين فليس لهم الحق فيه.